يومي 27 و28 نوفمبر 2018 تونس تحتضن ورشة العمل الإقليمية الثانية حول “خطط العمل الوطنية لتنفيذ قرارات المرأة والأمن والسلام في المنطقة العربية”

في إطار تونس عاصمة للمرأة العربية 2018-2019، تولّت صباح اليوم الثلاثاء 27 نوفمبر 2018، السيدة نزيهة العبيدي، وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن، افتتاح فعاليّات ورشة العمل الإقليمية الثانية حول "خطط العمل الوطنية لتنفيذ قرارات المرأة والأمن والسلام في المنطقة العربية"، بحضور كل من السيدة هيفاء أبو غزالة، الأمين العام المساعد ورئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية، والسيدة لينا جاردمايستر، سفيرة جمهورية فنلندا بتونس، والسيدة هبة زيان، مستشار المرأة والأمن والسلام والشؤون الإنسانية بالإنابة بالمكتب الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة.

وأكدت الوزيرة بالمناسبة على أهمية تعزيز دور المرأة ومشاركتها الفاعلة في إرساء السلم والأمن وتسوية النزاعات والتصدي لمخاطر التطرف والإرهاب، مبرزة حرص تونس على تنفيذ التزاماتها الدولية في هذا الخصوص لا سيما من خلال المصادقة مؤخرا على الخطة الوطنية لتنفيذ قرار مجلس الأمن 1325 حول المرأة والأمن والسلم.

وأفادت أن وضع هذه الخطة يأتي أيضا تكريسا لدعوة لجنة المرأة العربية التي عقدتها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في فيفري 2017 إلى الدول الأعضاء بالجامعة قصد وضع خطط عمل وطنية حول "المرأة والأمن والسلام"، معتبرة أن تنفيد الخطة الوطنية يُعَدّ مسؤولية كبيرة ومشتركة بين جميع الأطراف من أجل ترجمتها على أرض الواقع.

وفي سياق آخر أشادت الوزيرة بالموافقة المبدئية لجامعة الدول العربية على تجسيد ودعم مقترح تونس نحو إعداد استراتيجية عربية موحدة للتمكين الاقتصادي للنساء في الأوساط الريفية استئناسا بالتجربة التونسية (الاستراتيجية الوطنية للتمكين الاقتصادي والاجتماعي للنساء والفتيات في المناطق الريفية)، معتبرة أن التمكين الاقتصادي والاجتماعي للمرأة هو من أهم شروط تكريس الأمن والسلام في المجتمعات العربية.

وتتناول هذه الورشة، التي تنظمها الوزارة بالتعاون مع إدارة المرأة والأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية والمكتب الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة على امتداد يومين، الأطر التشريعية لخطط العمل الوطنية للمرأة والأمن والسلام، والمبادئ التوجيهيّة الرئيسية لإعداد ومتابعة تنفيذ خطط العمل الوطنية وتعزيز التنسيق بين الجهات ذات الصلة.

كما يُخصص اللقاء الإقليمي لتدارس أفضل الممارسات بشأن وضع وتنفيذ خطط العمل الوطنية لأجندة المرأة والأمن والسلام وسبل إدماج محاور القرارات الصادرة في الغرض في الاستراتيجيات والسياسات الوطنية، ودعم التمثيل السياسي للنساء في كافة مراحل بناء وحفظ السلام وعمليّات الوساطة، إلى جانب سبل تمويل خطط العمل الوطنيّة للمرأة والأمن والسلام وآليات التقييم والمتابعة لهذه الخطط.  

يُذكر أنّ قرار مجلس الأمن رقم 1325 بشأن المرأة والسلام والأمن يهدف إلى مراعاة  خصوصية المراة ، وإشراكها في عمليات الحفاظ على الأمن وبناء السلام، خصوصا في المناطق المتضررة من النزاع، وتأمين احتياجاتها الخاصة.