في زيارة غير معلنة لدار المسنين بمنوبة: وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن: “كرامة مكفولي الدولة من كبار السن خط أحمر”

أدت السيدة آمال بلحاج موسى وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن اليوم الأربعاء زيارة غير معلنة إلى مؤسسة رعاية كبار السن بمنوبة تزامنت مع موعد غداء المسنين.

وتحادثت الوزيرة مع عدد من المقيمين والمقيمات الذين كشفوا لها الظروف التي يعيشونها داخل المؤسسة وأسر لها البعض بوجود نوع من المعاملات غير المقبولة من بعض أعوان المؤسسة.

وأكدت الوزيرة على ضرورة أن يلقى كبار السن من النساء والرجال المقيمين بالمؤسسة الرعاية والعناية اللازمتين، مشددة على أن كرامتهم تمثل خطا أحمر لا يمكن في أية حال من الأحوال المساس بها.

وأوصت بتوفير معاملات إنسانية راقية للمقيمين والمقيمات بما يجعل ظروف إقامتهم بالمركز مريحة لهم.

كما اطلعت الوزيرة بمطبخ المؤسسة على الأوضاع المتعلقة بحفظ الصحة والنظافة وعاينت نوعية الغذاء المقدم للمقيمين والمقيمات، منبهة إلى عدة إخلالات تعلقت بالنظافة وبطريقة حفظ المواد الغذائية وبالمعدات والتجهيزات المستعملة في الطبخ.

ودعت مسؤولي المؤسسة إلى بذل جهود مضاعفة من أجل العناية بكبار السن البالغ عددهم 86 مقيما ومقيمة، وإلى الكشف عن النقائص ومختلف الصعوبات التي تعترضهم من أجل تذليلها وتأمين أفضل ظروف الرعاية لمكفولي الدولة.