وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن تشارك افتراضيا في مجلس أمناء المرأة العربية للتدريب والبحوث “كوثر”

عبّرت السيدة إيمان الزهواني هويمل، وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن، اليوم الاثنين عن مساندة وزارة المرأة والأسرة وكبار السن لبرامج مركز "كوثر" ومشاريعه التي تندرج ضمن المحاور الأساسية للوزارة المتعلّقة أساسا بالسياسات العامة والمشاركة السياسية للنساء والعنف المبني على النوع الاجتماعي والتمكين الاقتصادي وريادة الأعمال النسائية.

 

وبيّنت، لدى إشرافها على مجلس أمناء مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث "كوثر" بإشراف صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، أنّ الوزارة تشرع حاليّا في تنفيذ البرنامج الوطني للريادة النسائية والاستثمار المراعي للنوع الاجتماعي والاستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضدّ النساء.

 

وثمّنت بالمناسبة دور المركز في دعم برامج الوزارة من خلال ربط الصلة بين الوزارة وبرنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند) قصد تنفيذ مشروع تطوير المنهج البيداغوجي للطفولة المبكرة، الذي يقوم أساسا على تمكين قدرات المنشطين قصد تطوير مكتسبات الطفل النفسية والعاطفية والذهنية والحركية وإعداد محامل بيداغوجية موجهة للإطارات لتربية الأطفال على أسس القيم الكونية.

 

يُذكر أنّ المجلس انعقد بتقنية التواصل عن بعد بمشاركة السيدة سكينة بوراوي مديرة المركز، والسيد يوسف البسام، نائب رئيس مجلس إدارة برنامج الخليج العربي لتنمية أجفند، والسيد ناصر القحطاني المدير التنفيذي للبرنامج، إلى جانب أعضاء مجلس الأمناء.