وفد من وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن يؤدي زيارة إلى ولاية باجة لاستحثاث تقدم إنجاز المشاريع العمومية الراجعة بالنظر للوزارة

 

مثّل النظر في تقدم إنجاز المشاريع العمومية الراجعة بالنظر للوزارة وتذليل صعوبات المشاريع المعطّلة ومتابعة سير أنشطة المؤسسات الراجعة بولاية باجة محور زيارة العمل التي أدّاها وفد من الإدارة المركزية من مختلف الإدارات الفنية يوم أمس الأربعاء 08 جويلية 2020.

وقد انتظمت بالمناسبة جلسة عمل بإشراف السيد محسن معز الميلي والي باجة خصصت لمتابعة مدى تقدم انجاز المشاريع العمومية للوزارة والبرامج الفنية والخصوصية بتلك الجهة، وشهدت الجلسة حضور ممثلي الإدارة المركزية بالوزارة والمندوب الجهوي بباجة والسيد الكاتب العام للولاية وممثلي الإدارات الجهوية ذات العلاقة.

وتمّ التأكيد خلال هذه الجلسة على ضرورة استحثاث النسق لتنفيذ المشاريع المعطّلة والتي لم يتم الانطلاق في تنفيذها بَعدُ والبالغ عددها 17 مشروعا بقيمة اعتمادات جملية 4.5 م.د لسنوات 2016-2017-2018 لأسباب تتعلّق بتعطيلات إجرائية إدارية على المستوى الجهوي، إلى جانب استكمال ثلاث مشاريع الجاري إنجازها بقيمة مليون دينار والانطلاق في تنفيذ مشروعين جديدين لفائدة الجهة من خلال إحداث مقر جديد للمندوبية الجهوية للمرأة والأسرة والطفولة وكبار السن وفضاء نموذجي للأسرة بقيمة 3 مليارات ونصف بعنوان سنة 2020.

وشملت الزيارة مركب الطفولة بمجاز الباب والفضاء الجديد المخصص من طرف بلدية مجاز الباب لإحداث مشروع نادي أطفال ومركب الطفولة بتبرسق والاطلاع على تقدم أشغال التهيئة، إلى جانب الفضاء المخصص من طرف النيابة الجهوية للمرأة المتمثل في مشروع فضاء إيواء المرأة المعنفة ومقر الفتاة الريفية بدجبة.

كما تنقل فريق العمل من الوزارة إلى نادي الأطفال بتيبار للاطلاع على قطعة الأرض المخصصة لبناء فضاء الطفولة المبكرة ونادي الأطفال حي الضمان بباجة الشمالية ونادي أطفال المعقولة وحضيرة بناء مركب الطفولة باجة الشمالية ومركب الطفولة بعمدون والفضاء المخصص من النيابة الجهوية للمرأة للتكوين لفائدة المرأة بعمدون، إلى جانب الاطلاع على ظروف المقيمين بمركز رعاية كبار السن بباجة ومعاينة موقع مشروع بناء المقر الجديد.
واختتمت الزيارة بالتوجه إلى مقر المركز المندمج للشباب والطفولة لمعاينة الموقع الجديد للأشغال.