وزيرة المرأة ووزير الصحة يحضران حفل تنصيب الرئيس المدير العام للديوان الوطني للأسرة والعمران البشري

 

حضرت السيدة أسماء السحيري وزيرة المرأة والاسرة والطفولة وكبار السن رفقة وزير الصحة السيد عبد اللطيف المكي حفل تنصيب الدكتور الحبيب غديرة رئيسا مديرا عامّا للديوان الوطني للأسرة والعمران البشري وذلك بمقر الديوان بالمركز العمراني الشمالي.

وعبرت السيدة أسماء السحيري بهذه المناسبة عن تمنياتها بالنجاح للسيد الحبيب غديرة في مهمته الجديدة معتبرة أن الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري لعب على مرّ عشرات السنين دورا هاما في توفير الخدمات الصحية والتوعية في مجال الصحة الجنسية و الإنجابية والوقاية من كل أشكال الإدمان ومكافحة العنف داخل الفضاء الأسري الذي أصبح للأسف مسرح تهديد للأسرة خاصة مع تنامي ظاهرة العنف المسلط على المرأة وعلى الأطفال وايضا كبار السن مضيفة بانه يجب العمل سويا خاصة امام التغيرات التي يعرفها مجتمعنا من حيث الهرم السكاني.

وأكدت الوزيرة انه هناك عمل تشاركي سيجمع بين وزارة المرأة والاسرة والطفولة وكبار السن والديوان الوطني للأسرة والعمران البشري ودعت الى وضع اليد في اليد من اجل ضبط استراتيجية مشتركة حتى يلعب الديوان دوره التاريخي الذي دأب عليه مما سيعود حتما بالنفع على كل مكونات الأسرة التونسية.