وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن تلتقي وفدا عن النقابة التونسية للفلاحين

 

استقبلت السيدة أسماء السحيري، وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبارالسن، صباح اليوم الجمعة 19 جوان 2020 بمقر الوزارة، وفدا عن النقابة التونسية للفلاحين يتقدمه السيد كريم داود رئيس النقابة.

وتناولت الجلسة، التي حضرها عدد من إطارات الوزارة، البحث في كيفيّة تذليل الصعوبات والمشاكل التي تعاني منها النساء العاملات في القطاع الفلاحي بصفة خاصة والفلاحين بصفة عامة، على غرار التغطية الاجتماعية ونقل العاملات، إلى جانب تسويق المنتوج الفلاحي والحق وإعمال الحق في امتلاك وسائل الانتاج.

وثمّنت الوزيرة بالمناسبة مصادقة مجلس نواب الشعب مؤخّرا على قانون الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، مؤكّدة في ذات السياق على ضرورة تكثيف العمل المشترك وفق مقاربة تشاركية لإيجاد الحلول الجذرية لتكريس مبادئ العدالة الاجتماعية والمساواة في الأجر وساعات العمل لضمان حقوق المرأة العاملة في القطاع الفلاحي.

وأكدت الوزيرة في ذات السياق على ضرورة العمل من أجل وضع وتنفيذ خطط عمل موحّدة، يتمّ تشريك مختلف الأطراف المتدخّلة فيها، حتى تنعكس بصورة فعليّة على واقع النساء العاملات في الوسط الريفي مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصية كل جهة.