بلاغ: في إطار توحيد الجهود الرامية للحدّ من انتشار فيروس كورونا

في إطار توحيد الجهود الرامية للحدّ من انتشار فيروس كورونا المستجدّ ومن منطلق الحس الوطني والمسؤولية المشتركة بين هياكل الدولة ومكونات المجتمع المدني والقطاع الخاص، بادرت العديد من الجمعيات والمنظمات والشركات الخاصة لمعاضدة جهود الوزارة بتوفير مواد وأجهزة تعقيم ومواد مطهّرة وقفازات صحيّة وكمامات وورق صحّي لفائدة مؤسسات رعاية كبار السن العمومية التي يسيرها الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي، ومؤسسات رعاية كبار السن الخاصة ومراكز إيواء النساء ضحايا العنف والمؤسسات الراجعة بالنظر للوزارة.

وإذ تثمّن وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن هذه المبادرة والتفاعل الإيجابي لمكونات المجتمع المدني والقطاع الخاص، فإنها تؤكّد على الدور الهام الذي تضطلع به الجمعيات والمؤسسات الاقتصادية كشريك فاعل في معاضدة جهود الدولة للتحسيس وتوعية كافة أفراد المجتمع للالتزام بقواعد الوقاية والسلامة للتّوقّي من مخاطر هذا الوباء، وتعوّل على الوعي الفردي لكل مواطن ومساعيه للحفاظ على صحته وصحّة الآخرين.