وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن تشرف على الدورة الافتتاحية لبرلمان الطفل 2017/2018

انعقدت، يوم الخميس 20 جوان 2019 بالمقر الفرعي لمجلس نواب الشعب، الجلسة العامة للدورة العادية الاولى لبرلمان الطفل للمدة النيابية 2019-2020، بإشراف السيدة نزيهة العبيدي، وزيرة المرأة والاسرة والطفولة وكبار السن، وبحضور كل من النائب الثاني لرئيس مجلس نواب الشعب والمديرة العامة لمرصد الإعلام والتكوين والتوثيق والدراسات حول حماية حقوق الطفل.

 وهنأت الوزيرة في مداخلتها كافة نواب برلمان الطفل على إثر فوزهم في الانتخابات التي جرت في كامل ولايات الجمهورية خلال شهر فيفري، مشددة على أن الأطفال هم ثروة تونس، ومبرزة أن برلمان الطفل هو مؤسسة تهدف إلى تكريس مبدإ مشاركة الأطفال في الحياة العامة وترسيخ الممارسة الديمقراطية في الناشئة واحترام الآخر وقبول الاختلاف، كما تتيح الفرصة على إبداء الرأي في المشاريع والبرامج الخاصة بالطفولة ونشر ثقافة حقوق الطفل.

وواكبت الوزيرة بالمناسبة انتخاب رئيس مجلس برلمان الطفل ومساعديه وعملية فرز الأصوات والإعلان عن النتائج، ثم تولت -في إطار جلسة حوار- الإجابة على أسئلة نواب برلمان الطفل حول "مشاركة الطفل في الشأن العام".

يُذكر أنّ الانتخابات أسفرت عن فوز مهيب الرزقي برئاسة برلمان الطفل، وهو أول طفل تونسي من ذوي الاحتياجات الخاصة يفوز برئاسة برلمان الطفل، فيما آل منصب نائب الرئيس الاول محمود حسين، وتحصّلت رحمة عويشاوي على منصب نائب الرئيس الثاني.

ويتكون برلمان الطفل من 120 نائبا، يمثل أكثر من 40 بالمائة منهم المناطق الداخلية.