وزيـرة المرأة والأسرة والطفولة وكبـار السن تشارك في أعمال لجنة المرأة العربية في دورتـها الثامنـة والثلاثيـن بالجزائـر

أشارت السيدة نزيهة العبيدي، وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن، إلى تأسيس مجلس مغاربي للوزيرات المكلفات بشؤون المرأة في إطار اتحاد المغرب العربي على غرار المجالس الوزارية القطاعية الأخرى، بهدف توحيد الجهود ووضع رؤية مشتركة في مجال النهوض بأوضاع المرأة وتعزيز مكانتها.

كان ذلك خلال مشاركتها، يوم الاحد 24 فيفري 2019 بالجمهورية الجزائرية، في أعمال اجتماعات لجنة المرأة العربية في دورتها الثامنة والثلاثين تحت شعار "الحماية الاجتماعية لتمكين المرأة".

وذكّرت بالمناسبة بالاستراتيجية العربية للتمكين الاقتصادي للنساء في الأوساط الريفية استئناسا بالتجربة التونسية في المجال، والتي تهدف بالأساس إلى تأمين التغطية الاجتماعية ووضع حدّ للتسرّب المدرسي ومقاومة الاستغلال الاقتصادي.

وفي نفس السياق، استعرضت الوزيرة مختلف الأنشطة الوطنية والإقليمية والدولية التي انتظمت في إطار "تونس عاصمة للمرأة العربية 2018/2019) وأهمها المنتدى الدولي المنتظم بالشراكة مع منظمة هنديّة والذي تُوّج بإمضاء عدد من الاتفاقيات لفائدة المرأة في مجالات مختلفة، والندوة الدوليّة التي انتظمت في جامعة السربون يوم 9 فيفري 2019 بباريس لتقديم صورة إيجابيّة عن المرأة العربيّة وتمخّض عنها بيان باسم المجموعة العربية دعا إلى اعتماد التناصف بين المرأة والرجل في قوّات حفظ الأمن والسلم، مذكرة بمصادقة تونس على خطة وطنية لتنفيذ القرار الأممي 13/25 حول المرأة والأمن والسلم.

وفي جانب آخر، أكدت السيدة نزيهة العبيدي أنّ اختيار بلادنا لتكون "عاصمة دولية لتكافؤ الفرص" سنة 2019 و"عاصمة أممية لطفولة دون عقوبة بدنية" سنة 2020 هو أفضل تتويج للجهود الوطنية المبذولة في مجال تدعيم حقوق المرأة والطفولة بصفة خاصّة، وفي إطار ترسيخ استقرار الأسرة والمجتمع عموما.

ومن جهتها، أعربت السيدة هيفاء أبوغزالة، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، عن شكرها للجمهورية التونسية على رئاستها للدورة السابقة للجنة المرأة العربية وتنفيذها للتوصيات الصادرة عنها من خلال برنامج "تونس عاصمة للمرأة العربية 2018-2019"، معلنة عن انتقال عاصمة المرأة العربية إلى الجمهورية الجزائريّة.

يُذكر أنّ أعمال لجنة المرأة العربية في دورتها الـــ38 قد ناقشت العديد من المحاور منها أجندة التنمية المستدامة للمرأة العربية 2030، المشاركة السياسية للمرأة في المنطقة العربية، وتعزيز حقوق المرأة الاجتماعية والثقافية، وأجندة المرأة والأمن والسلام ومكافحة الارهاب،

ومناهضة العنف ضد المرأة والمبادرات الاقليمية فيمجال تعزيز حقوق المرأة.

 

.