بلاغ حول تمديد فتح باب الترشحات لنيل جائزة الأميرة سبيكة لتشجيع الأسر المنتجة

 

 

 

في إطار الإعداد المادي للجائزة العربية لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة لأفضل أسرة منتجة ولأفضل منتوج ولأفضل جهة راعية للأسرة المنتجة بمملكة البحرين، والتي تم إقرارها من قبل مجلس الشؤون الاجتماعية العرب سنة 2009 وتمنح بصفة دورية كل سنتين بمناسبة اليوم العربي للأسر المنتجة الموافق لـ15 مارس من كل سنة.

 

وتشمل المشاركة:

  • الأسر المنتجة التي يستجيب منتوجها للمعايير المذكورة بالوثيقة المرجعية للجائزة خاصة من حيث الاعتماد على عناصر الإنتاج المحلية وتطويرها وتحويلها إلى منتجات متميزة،
  • المؤسسات الحكومية والغير حكومية الداعمة لمشاريع الأسر المنتجة،
  • المؤسسات الاقتصادية والمصرفية والتجارية والأفراد الذين يقدمون الدعم والرعاية لمشاريع الأسر المنتجة. 

 

وتتمثل المشاركة في تقديم ملف يضم:

  •  استمارة المشاركة يتم تعميرها بكل دقة حسب صنف الجائزة (أسرة منتجة، أفضل منتوج، أفضل راعي)، مع التأكيد على الأسرة المنتجة بضرورة الترشح لفرع واحد من فروع الجائزة، إما فرع أفضل منتوج أو فرع أفضل أسرة منتجة وذكر ذلك بوضوح عند تعمير استمارة الترشح،
  • نسخ من الشهادات أو المستندات أو الإثباتات التي تخص المشاركة في دورات تكوين أو ورشات عمل أو المعارض…
  •  نسخة من شهادة سكنى.
  • المنتوج الذي سيتم ترشيحه للجائزة في حالة المشاركة في فرع أفضل منتوج.

 

توجّه المقترحات باسم السيدة وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن في ظرف مغلق مع التنصيص على عبارة  "لا يفتح، دعوة إلى الترشح لجائزة الاميرة سبيكة للأسر المنتجة " وترسل العروض عن طريق البريد مضمون الوصول أو البريد السريع أو تودع مباشرة بمكتب الضبط المركزي للوزارة على العنوان التالي: وزارة المرأة والأسرة الطفولة وكبار السن 02 نهج عاصمة الجزائر 1001 تونس.

 

ويكون آخر أجل لتوجيه الترشحات لوزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن يوم 15 نوفمبر 2018، وستتولى الوزارة التنسيق مع البلد المنظم للجائزة لضمان إيداع الملفات والمنتوج المرشح لكل فرع من فروع الجائزة في أفضل الآجال بعد أن يتم فرز وتقييم الملفات واختيار المرشحين للتأهل للفوز بالجائزة وفقا للشروط والمعايير المعتمدة من قبل لجنة وطنية تحدث للغرض وتضم مختصين في شؤون الأسر المنتجة من مختلف الوزارات والمنظمات والجمعيات ذات العلاقة.